ما هو السوبر ابليكيشن أو التطبيق الخارق؟

كيف بدأت
لم يعد سرًا كيف أصبح مستقبل التطبيقات في العالم مهدد بالانحدار خلال السنوات القليلة الماضية. فبعض خبراء التسويق والتكنولوجيا توقعوا هبوط ضخم، والبعض الآخر أنكر وتوقع ثبات الوضع على ماهو عليه. وفي كلا الحالتين، اتفق الطرفان على حقيقة واحدة، ألا وهي هبوط ضخم في عدد تحميلات ومرات استخدام التطبيقات. أصبح الآن مستقبل تطبيقات الهاتف مهددًا بلا شك وذلك بسبب الرقم المهول لعدد التطبيقات التي تم تطويرها حتى الآن وهو 8.93 مليون طبقًا لإحصائيات منصة RiskIQ. يشكل ذلك الرقم تهديد نتيجة لمصاعب تتعلق بالمستخدم مثل ذاكرة الهاتف المحدودة، والطلب المنخفض، والمنافسة المرتفعة. وبالرغم من ذلك الموقف المقلق، لم تتوقف الشركات عن صنع وتطوير تطبيقات الهاتف. لم يعلموا أن ذلك كان على وشك أن يتغير بلا رجعة في عام 2010.

ما هو ال Super app أو التطبيق الخارق؟
في عام 2010، تم ذكر كلمة سوبر لأول مرة في مؤتمر الهاتف العالمي بواسطة مايك لازاريديس، مؤسس شركة بلاك بيري. لكن، لم يتم استخدام تلك الكلمة بشكل فعلي أو تطبيقها في السوق في ذلك الحين إلا من قبل شركة وي تشات الصينية.
لكي يتم إعطاء تلك الصفة لتطبيق، يجب أن يتوافر فيه الصفات الآتية:
1. موجه للمستخدم ويدعم سياسة الإدماج
تهدف التطبيقات السوبر إلى خدمة جميع فئات المستخدمين بمختلف مستوياتهم الاجتماعية من خلال قنوات اتصال واقعية وإلكترونية.
2. محفظة إلكترونية
وجود محفظة إلكترونية في التطبيق سيقوم بتحسين تجربة المستخدم ذلك لأنه سيسهل من عملية الشراء داخل التطبيق ويزيد من الوقت الذي يقضيه العميل في استخدام التطبيق.
3. مشاركة مشاريع ناجحة
وجود أكثر من كيان ناجح داخل التطبيق سيساهم في تحقيق الهدف الأسمى للتطبيق السوبر أو التطبيق الخارق، ألا وهو بناء نظام حيوي رقمي متكامل.

حالا تنضم إلى المستقبل
قبل 4 سنوات، كانت تعرف حالا بخدمات النقل والمواصلات عن طريق المركبات فقط في مصر. من خلال تلك الخدمة، قمنا بخدمة اللآلاف من العملاء بشكل يومي وفي جميع محافظات البلد. ولذلك، كانت الخطوة المنطقية التالية هي تحويل تجربة وخدمات التطبيق ليصبح سوبر عن طريق الخدمات الآتية:

ادفع الآن واشتري لاحقًا

لم يعد يشكل شراء المنتجات إلكترونيًا أزمة في الاونة الأخيرة. لكن ظلت أنظمة الدفع هي التحدي الأكبر. توفر حالا أنظمة دفع غير مصرفية للأجهزة المنزلية، والإلكترونيات، والمركبات، والأثاث. بالمشاركة مع مشروعي، يقدم التطبيق خدمة تقسيط بدفعة أولية تتراوح بين صفر جنيه وحتى مبالغ مبسيطة وأوراق يسهل إصدارها.

القروض الصغيرة

يمكن لخدمة التمويل أن تساهم في إنجاح واستمرار المشروعات الصغيرة. لهذا السبب، قامت حالا بالمشاركة مع تساهيل، بدعم المشروعات المتوسطة والصغيرة بتمويل يبدأ من 3000 جنيه ويصل إلى 200 ألف جنيه. من خلال خطوات بسيطة، ستتمكن من طلب التمويل عن طريق ادخال بيانات مشروعك داخل التطبيق.

توصيل الطلبات

عملية اختيار خدمة توصيل لنقل أغراضك الثمينة قد تصبح مرهقة وغير عملية في بعض الأحيان. بهدف تسهيل الأنشطة اليومية الأساسية، قمنا بتقديم خدمة توصيل حالا. عن طريق التطبيق ستتمكن من إرسال واستلام طرود من ولأي مكان ومن أي شخص بتكلفة مناسبة. فقط حدد وجهة الاستلام والتسليم وأكد الطلب ليتم التوصيل.

دفع الفواتير

بدلًا من طرق دفع الفواتير التقليدية التي تتطلب التنقل بين أماكن مختلف في نهاية كل شهر، حالا أتاحت الدفع الإلكتروني عبر التطبيق. فمن خلاله ستتمكن من دفع الفواتير الشهرية، وفواتير المرافق، وشحن رصيد هاتفك، والتبرع للجمعيات الخيرية عبر خطوات بسيطة. فقط اختر الفاتورة، ثم قم بتسديد قيمتها عبر محفظة حالا.

خدمة التنقل

توفر حالا خدمة تنقل عبر المركبات بتكلفة أقل من خدمات التنقل التقليدية وبنسبة إتاحة أعلى. فمن خلال توظيف الآلاف من سائقين التوكوك والموتوسيكل، تمكن التطبيق من توفير خدمة مناسبة ومرضية بدون التضحية بعامل الأمان. فقط حدد موقعك الحالي و وجهتك القادمة، واختار المركبة التي تفضلها، ثم أكد الرحلة ليتم الحجز.

حمل التطبيق الآن لتعرف المزيد!

Comments are closed.