العودة للمدونة
المقالات

خدمة قروض المشروعات من حالا

كيف بدأت قروض المشروعات من حالا؟

بالرغم من وجود خدمة التمويل منذ زمن، فقد تغيرت الطرق والمصادر التي تتم من خلالها عملية التمويل بشكل ملحوظ. تلك التغيرات كانت ضرورية بسبب التحديثات التكنولوجية السريعة، والمنافسة القوية في السوق، وتوقعات العملاء التي تتغير وتتطور يومًا بعد يوم. خدمات التمويل كانت وأصبحت -أكثر من أي وقت- احتياج أساسي في سوق العمل الآن. ذلك لقدرة تلك الخدمة على مساعدة الشركات والمشروعات المتوسطة والصغيرة التي تصارع من أجل بقائها أو توسعها في السوق، خاصة في المراحل الأولى من الإطلاق. ففي النهاية، يريد العملاء خدمة تمويل مشروعات أسرع، بإجراءات غير معقدة، وتجربة سلسة. وهذا هو ما نسعى أن نوفره في تطبيق حالا.

كيف سأستفيد؟

سواء كنت تمتلك مشروع صغير أو متوسط وتهدف إلى حل مشكلة مادية تواجه مشروعك أو أن تتوسع فيه، شركات التمويل هي الكلمة السحرية لكلا السيناريوهين. تهدف شركات التمويل لتسهيل تلك الخدمة لحل العديد من الصعوبات التي تواجه المشروعات في جميع مراحل إنشاءها. في حالة المشروعات الناشئة، قد تعتمد خطوة تأسيس المشروع أو الشركة بشكل أساسي على الحصول على تمويل. أما في حالة المشروعات التي بدأت نشاطها بالفعل، يصبح للتمويل دور جوهري في استمرارية وتوسع المشروع، لاسيما عند حدوث تغيرات أو أزمات مفاجئة في السوق وحركة البيع. على سبيل المثال، تأثرت تقريبًا كل الشركات والمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر بتأثير وباء كورونا منذ 2019 وحتى الآن.

معظم المشروعات ذات الطلب العالي لم تستطع مجاراة التزايد الذي حدث بشكل مفاجئ، والبعض لم يتحمل تأخير الدفعات المالية من الموردين حتى يتمكن من تغطية احتياجات العملاء المستمرة، والبعض الآخر اضطر لغلق أو تصفية مشروعاته بسبب انخفاض الطلب والتكلفة المرتفعة لمصاريف إبقاء المشروع. أثر ذلك الاضطراب  في السوق على نظم اقتصادية كاملة لدول كانت فيها المشروعات الناشئة داعم رئيسي. طبقًا لآخر إحصائية قام بها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، يوجد أكثر من 3.8 مليون مشروع متناهي الصغر في مصر، والذين يشكلون حوالي 90% من المشاريع والشركات في الدولة.

وعليه، كان لذلك الاضطراب أثر ضخم على الاقتصاد القومي المصري. وفي ضوء تلك الأزمة، ظهرت، وبشكل أوضح، أهمية وجود خدمة تمويل يعتمد عليها وسريعة لتسهل الحصول عليها حينما يكون المشروع في حاجة إليها. وجود تلك الخدمة ييسر من عملية إطلاق وإبقاء وتوسعة المشروعات بشكل فعال وبمزايا ضخمة للإقتصاد في المقابل.

 

 

ما هي خدمات حالا التمويلية؟

بالنظر إلى ما تم مناقشته أعلاه، أطلقنا خدمات حالا التمويلية لنسهل عملية الحصول على تمويلات وقروض متناهية الصغر للمشروعات بالمشاركة مع تساهيل. توفر حالا قروض بمبالغ تبدا من 3000 جنيه مصري وحتى 200 ألف جنيه مصري من خلال تجربة سلسة وسريعة. كل ما عليك فعله هو إن تفتح تطبيق حالا وتقوم بإدخال بياناتك الشخصية وبيانات مشروعك وسيتم الرد على طلبك في خلال أيام.

اطلب تمويلك من حالا و استلم من تساهيل 

قروض تساهيل 

شركة تساهيل بتقدم حلول لتمويل مختلف المشروعات، مهما كان حجم المشروع أو نشاطه، بدون إجراءات بنكية وبأقل متطلبات
(لو سنك من 21 حتى 60 سنة، مشروعك بقاله 6 شهور أو أكتر).
حلول التمويل مع تساهيل:
•تمويل مشاريع متناهية الصغر: يبدأ من 3000ج حتى 200,000ج، بنظام سداد مريح حتى 36 شهر.
•تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة: يبدأ من 200,000ج حتى 5 مليون ج، بنظام سداد حتى 36 شهر.
•التأجير التمويلي: تقسيط معدات/احتياجات مشروعك عن طريق تساهيل لحد ما تتملكها.
للتقديم على أسرع تمويل من تساهيل كلمنا على 16134
أو سجل بياناتك من خلال أبلكيشن حالا وهنكلمك في أقرب وقت
تساهيل للتمويل

Environmental

Green Microfinance

Due to their low adaptive ability, millions of microfinance clients globally and locally are among the most vulnerable to the effects of climate change. Hence, starting from 2023, our focus shall be directed towards providing our stakeholders with greater access to green loans and products.

Paperless Financial Operations

By digitizing our loan process through Neuron, we are eliminating approximately hundreds of tons of GHG emissions, which would have resulted from the use of paper in our branches.